الإدمان

العلاج المنزلي والتأهيل لاضطرابات الأكل 

في Paracelsus Recovery، لدينا خبرة واسعة في علاج اضطرابات الأكل بنجاح. تعتبر اضطرابات الأكل معقدة لأنها لا تتعلق فقط بالطعام. بدلاً من ذلك، يتضمن اضطراب الأكل عددًا من المشكلات ذات الصلة النابعة من الجذور الجسدية والنفسية والبيولوجية العصبية. تم تصميم برامج العلاج الخاصة بنا بشكل فريد لتحديد وعلاج كل من هذه العوامل الأساسية.

إنضم إلى عائلتنا الآن، وأحصل على الرعاية التي تستحق!

نحن لسنا مُجرّد عيادة، بل عائلة تضع صحّة عُملائها في المقام الأوّل

علاج اضطرابات الأكل

اضطرابات الأكل هي حالات صحية عقلية معقدة تنطوي علي عدد من المشاكل ذات الصلة بما في ذلك الوسواس القهري والصورة المشوهة عن النفس. يمكن أن تصبح علاقة الشخص غير الصحية بالطعام آلية للتعامل مع المشاعر المؤلمة أو أحداث الحياة أو الصدمات أو التوتر أو العديد من التحديات الأخرى التي يشعر أنها خارجة عن إرادته. لن ينجح العلاج ما لم تتم معالجة المشكلات الأساسية التي تؤدي إلي اضطرابات الأكل.

في Paracelsus Recovery، نقدم علاجًا شاملًا وحصريًا وفريدًا لاضطرابات الأكل. نعالج كل عميل علي حدة ونعالج الأعراض الجسدية والنفسية. سنقوم بإصلاح الأضرار التي لحقت بالجسم، والأهم من ذلك هو معالجة المشكلات الأساسية التي أدت إلي اضطرابات الأكل في المقام الأول.

عادة ما يستمر برنامج علاج اضطرابات الأكل الخاص بنا لمدة 4–8 أسابيع. هذا البرنامج مصمم لمساعدتك علي تطوير علاقة صحية مع الطعام وكذلك تحديد وإدارة أي محفزات أدت إلي اضطرابات الأكل. تعمل الأساليب العلاجية المختلفة علي زيادة الوعي بالذات، كما أنها تعالج الخجل والشعور بالذنب وتزيد من احترام الذات.

تُعد اضطرابات الأكل واحدة من أكثر حالات الصحة العقلية التي يصعب علاجها، ولا يتعافى معظم الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل دون مساعدة. الهدف من برنامج العلاج لدينا هو مساعدتك في العثور علي طريقة للأكل والعيش لا تنطوي علي سلوك مدمر للذات. ولتحقيق هذا الهدف، سوف نتعامل مع أعراض اضطرابات الأكل لديك ونوفر الأدوات اللازمة لاستعادة السيطرة علي عاداتك الغذائية. نوصي أيضًا بالرعاية اللاحقة المستمرة لدعم التعافي عي المدي الطويل.

نُعالج الأنواع الآتية من اضطرابات الأكل

نحن نتعامل مع عميل واحد فقط في كل مرة لضمان السرية التامة ومستوى رعاية لا مثيل له. بينما يتم تطوير برامج العلاج الخاصة بنا لتلائم احتياجاتك الفردية، تركز برامج إعادة تأهيل اضطرابات الأكل بشكل عام على المجالات التالية:

إعادة تأهيل وعلاج اضطرابات الأكل

خطوتنا الأولى هي إجراء تقييم شامل بزاوية 360 درجة يتضمن تقييم نفسي لتحديد أي حالات صحية عقلية متزامنة وفحص طبي شامل للجسم وتقييم طبي وظيفي. بمجرد الانتهاء من هذه الاختبارات سننشئ برنامج علاجي مميز يمكنه استعادة صحتك على المستوى البدني والنفسي والاجتماعي.

أثناء العلاج نقدم لك ساعات عديدة من العلاج النفسي المتخصص باستخدام مجموعة من الأساليب العلاجية لمعالجة الصعوبات العاطفية الخاصة بك. على سبيل المثال، يعد تخفيف حساسية حركة العين وإعادة المعالجة (EMDR) والعلاج السلوكي المعرفي (CBT) علاجات فعالة لاضطرابات الأكل، لذلك غالبًا ما ندمجها في خطط العلاج لإحداث تغييرات إيجابية في أساليب تفكيرك ومعتقداتك.

سيتم تعيين معالج مباشر لك والذي سيبقى في نفس مكان إقامتك وسيكون متاحًا على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع للحصول على الدعم والتوجيه.

أي شخص يعاني من اضطراب في الأكل يفتقر إلى العناصر الغذائية الأساسية، مما يؤدي إلى زيادة الرغبة الشديدة والتعب وضعف جهاز المناعة. نحن نقدم استشارات التغذية وأساليب الحياة المتخصصة لمعالجة هذه المشكلات واستعادة صحتك.

سنوفر أيضًا ترميمًا كيميائيًا حيويًا متعمقًا لاستعادة الأحماض الأمينية الأساسية والفيتامينات والمعادن وجميع العناصر الغذائية الأساسية الأخرى التي يحتاجها الجسم.

نقدم علاجات تكميلية شاملة بما في ذلك اليوجا والتدليك والوخز بالإبر.

سنوفر تثقيفًا نفسيًا عائليًا مشتركًا أثناء العلاج كلما كان ذلك مناسبًا، حيث يمكن أن تلعب ديناميكيات الأسرة دورًا رئيسيًا في تطوير اضطرابات الأكل. يمكننا تنفيذ خطة شاملة للرعاية اللاحقة بمجرد اكتمال برنامج العلاج.

يمكننا توفير العلاج لاضطرابات الأكل في عيادتنا في زيورخ ولندن.

تعرف عي الفريق المسؤول عن علاج اضطرابات الأكل

More