الصحة العقلية والرفاهية

مركز العلاج الحصري لاضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)

في Paracelsus Recovery، ندرك أن اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) هو حالة صحية عقلية معقدة للغاية وتحدي صعب. تستخدم برامجنا العلاجية لاضطراب ما بعد الصدمة أحدث تقنيات العلاج النفسي وممارسات استعادة الوظائف الكيميائية الحيوية لشفاء الشخص بشكل كامل - عقليًا وجسديًا وروحيًا.

One Client at a Time

Unparalleled staff to patient ratio of 15:1

كيف نعالج اضطراب ما بعد الصدمة

يتركز علاج اضطراب ما بعد الصدمة على ثلاث ركائز:

العلاج النفسي

نستخدم مجموعة من تقنيات العلاج النفسي المتطورة مثل إزالة حساسية حركة العين وإعادة المعالجة (EMDR) والعلاج السلوكي المعرفي الذي يركز على الصدمات (CBT) لتحسين الأعراض ولمساعدتك في معالجة الحدث (الأحداث) الصادمة. إلى جانب هذه الجلسات الفردية سيبقى المعالج المباشر في قسم قائم بذاته في مكان إقامتك الذي اخترته. سيكون المعالج المباشر متاحًا للدعم العاطفي والمساعدة العلاجية على مدار 24 ساعة في اليوم طوال أيام الأسبوع.

استعادة الوظائف الكيميائية الحيوية

نقدم اختبارات كيميائية حيوية واسعة النطاق لتحديد جميع الاختلالات الفيزيائية والقصور الكيميائي. وبناءً على نتائج الاختبار قمنا بتطوير تركيبة فردية من المغذيات الدقيقة والأحماض الأمينية التي تساعد عند دمجها مع استشارات نمط الحياة والنظام الغذائي الصحي على استعادة التوازن. تقلل هذه التحسينات في نمط الحياة من أعراض اضطراب ما بعد الصدمة في كثير من الأحيان أو تقضي عليها.

العلاقة بين العقل والجسد

مثلما يمكن أن يظل الإجهاد والصدمة يؤثران في الجسم، فبإمكانهم أن يجعلوا الشخص يشعر "بالانفصال" عن جسده. تزيل برامج علاج اضطراب ما بعد الصدمة الإجهاد من الجسم على المستوى العاطفي والجسدي والخلوي من خلال دمج تقنيات الاسترخاء مثل اليوجا والتدليك في خطط العلاج لدينا.

يمكننا توفير العلاج لاضطراب ما بعد الصدمة في مركز العلاج المنزلي التابع لنا في زيورخ ولندن.

عادة ما يتم تصنيف أعراض اضطراب ما بعد الصدمة إلى ثلاث مجموعات:

إعادة الشعور بالأعراض أو استعادة الحدث الصادم

أفكار وذكريات متطفلة ومزعجة.

ذكريات الماضي أو إحياء الحدث.

كوابيس الحدث الصادم أو الأشياء المخيفة الأخرى.

الضيق الشديد الناجم عن التذكير بالحدث الصادم.

ردود فعل جسدية قوية نتيجة تذكر الصدمة مثل الغثيان وسرعة ضربات القلب وضيق التنفس وتوتر العضلات أو التعرق.

تجنب الأحداث التي تثير ذكريات الصدمة

تجنب الأماكن أو الأنشطة أو المشاعر أو الأفكار التي تذكرك بالحدث الصادم ، مثل التجمعات الكبيرة أو الأفلام المخيفة.

نسيان جوانب معينة من الحدث الصادم.

فقدان التمتع ببعض الأنشطة وفقدان الاهتمام بالحياة بشكل عام.

الشعور بالخمول العاطفي أو الانفصال.

الشعور بأن المستقبل ميؤوس منه أو أن الحياة قد تكون قصيرة.

الشعور بالقلق

صعوبة في النوم أو النوم بكثرة.

مشاعر الغضب أو الاستياء أو العداء.

قلة الانتباه أو التركيز.

الشعور بالحذر واليقظة باستمرار (اليقظة المفرطة).

الشعور بالتوتر أو القلق.

اضطراب ما بعد الصدمة هو حالة صحية عقلية شديدة الصعوبة ومعقدة يمكن أن تؤثر بشدة على علاقات الشخص وحالته العقلية وصحته الجسدية ونوعية الحياة العامة. يمكن للأشخاص الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة أن يشعروا أنهم لن يستعيدوا سعادتهم أبدًا، ولكن العلاج متاح والتعافي ممكن.

معرفة ماهية اضطراب ما بعد الصدمة

اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) هو حالة صحية عقلية تتميز بالإجهاد الناجم عن الصدمة الذي تفاقم أو ظل دون تغيير على مدى فترة طويلة من الزمن. يحدث الإجهاد الناجم عن الصدمة عندما يطغى حدث مؤلم على الجهاز العصبي مما يترك الشخص غير قادر على معالجة ما مر به. يمكن أن يكون سبب الإجهاد الناجم عن الصدمة نتيجة لحدث واحد مثل حادث سيارة أو الاعتداء الجنسي والجسدي أو تجربة الاقتراب من الموت. يمكن أن ينشأ أيضًا استجابة للعديد من التجارب المخيفة باستمرار مثل العنف المنزلي. يجب أن يخف التوتر الناتج عن الصدمة بمرور الوقت حيث يعالج العقل والجسم ما حدث ولكن إذا كان الحدث مؤلمًا للغاية ولم تقل الأعراض فيمكن أن يحدث اضطراب ما بعد الصدمة.

إن الأعراض "المتوسطة" للإجهاد الناجم عن الصدمة تجعل الشخص يشعر بالعصبية وعدم التركيز والإرهاق ويعاني من صعوبة في النوم. ستظهر الأعراض الشديدة على شكل ذكريات تطفلية وذعر ليلي وذكريات الماضي للحدث الصادم والارتعاش.

عندما نفكر في اضطراب ما بعد الصدمة فغالبًا ما نفكر في الحرب أو المآسي الرهيبة، ولكن في حين أن هذه الأحداث يمكن أن تسبب بالتأكيد اضطراب ما بعد الصدمة فيمكن أيضًا أن تنجم عن صعوبات أكثر دقة. على سبيل المثال، أن تصبح مشهورًا بين عشية وضحاها والاضطرار فجأة إلى الإبحار في جنون المصورين والمطاردين قد يؤدي إلى ظهور أعراض اضطراب ما بعد الصدمة.

الأسئلة الأكثر شيوعًا

اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) هو اضطراب نفسي يمكن أن يتطور بعد تجربة مؤلمة للغاية وصدمة. إنه رد فعل على الصدمة النفسية التي تتطور استجابة لخطر شديد حقيقي أو مهدد.

هناك ثلاثة أنواع من اضطراب ما بعد الصدمة: اضطراب ما بعد الصدمة غير المعقد واضطراب ما بعد الصدمة المصاحب للمرض واضطراب ما بعد الصدمة المعقد. اضطراب ما بعد الصدمة غير المعقد هو النوع الأكثر شيوعًا الذي يتم تشخيصه ويتسم بإعادة التجربة المستمرة للحدث الصادم وتجنب أي محفزات مرتبطة بالحدث والصعوبات العاطفية. يتم تشخيص اضطراب ما بعد الصدمة المصاحب للمرض عندما يعاني شخص ما من اضطراب ما بعد الصدمة غير المصحوب بمضاعفات وحالة صحية عقلية أخرى. يحدث اضطراب ما بعد الصدمة المعقد عندما يتعرض الفرد لأحداث صادمة طويلة الأمد مثل الاعتداء الجنسي المستمر في مرحلة الطفولة. في Paracelsus Recovery، يمكننا علاج اضطراب ما بعد الصدمة غير المعقد والمصاحب للمرض والمعقد في مركز العلاج لدينا في زيورخ ولندن.

في Paracelsus Recovery، يعتمد علاج اضطراب ما بعد الصدمة على قيمنا الأساسية المتمثلة في التعاطف والبراغماتية. نتعامل مع عميل واحد علي حدة في كل مرة لضمان حصولك على أقصى قدر من الرعاية والسرية. نقوم بإجراء تقييمات مكثفة عند الوصول لتحديد جميع المشكلات الجسدية والنفسية التي ساهمت في اضطراب ما بعد الصدمة وأي مشكلات أخرى تسببها لك. وبمجرد اكتمال التقييمات نقوم بتصميم برنامج علاج مخصص مصمم لتلبية احتياجاتك الخاصة.

يركز نهجنا في علاج جميع حالات الصحة العقلية على الطب الشمولي والتقنيات متعددة التخصصات والبراغماتية. يمكن لطبيبنا النفسي أن يصف الأدوية ولكنه سيفعل ذلك فقط إذا ظلت أعراض اضطراب ما بعد الصدمة شديدة ولم تتغير بعد استعادة وظائف الكيمياء الحيوية والتدخلات العلاجية المكثفة.

يعد اضطراب ما بعد الصدمة سببًا شائعًا جدًا لتعاطي المخدرات مع استخدام "المادة المخدرة" غالبًا كآلية للتكيف بسبب الألم النفسي الذي يمكن أن يسببه اضطراب ما بعد الصدمة. ومن الشائع أيضًا أن تؤدي نفس الصدمة إلى إثارة مشكلات اضطراب ما بعد الصدمة وتعاطي المخدرات. في Paracelsus Recovery، نضمن معالجة جميع مشكلات الصحة العقلية المتزامنة.

تعرف علي الفريق المسؤول عن علاج اضطراب ما بعد الصدمة

المزيد