Latest

الإهمال الذي يعانيه أطفال الأسر الثرية

يعرب المجتمع عن قلقه الشديد من نحو الأطفال الفقراء والمحرومين والاحتمالات المتزايدة لافتقارهم إلى الرعاية الصحية والتعليم، أو احتمالية تعاطيهم المخدرات أو انتهاجهم الجريمة فيما يتقدمون في العمر. أما أطفال الآباء الأثرياء الذين لديهم مجموعة مشاكلهم الخاصة فلا يولونهم الاهتمام الكافي. غالبًا ما لا يلاحظ أحد الإهمال العاطفي الذي يعانيه هؤلاء الأطفال، وهكذا لا نجد…

قراءة المزيد

فوائد اليوغا في علاج الإدمان

بشكل عام، تعتبر اليوغا تدريبًا يفيد الجسد والعقل والروح من خلال تكامل تكنيكات التنفس، وتمارين تقوية العضلات، واتخاذ وضعيات بدنية معينة، والتأمل. هناك أنواع كثيرة من اليوغا، وكلها مفيدة. على الرغم من أن اليوغا هي ممارسة معروفة منذ قرون، إلا أنها طريقة علاجية جديدة نسبيًا في مجال إدمان المخدرات والكحول. يتزايد قبول اليوغا كشكل من…

قراءة المزيد

التعامل مع الرغبات المُلِّحة

الرغبات المُلِّحة أمر طبيعي ويجب أن يتوقع المدمنون المتعافون الشعور ببعض الانزعاج بسببها من وقت لآخر. لمعظم الناس، تُعَدّ الرغبات المُلِّحة هي أسوأ ما يختبرون في بداية مسيرة علاج الإدمان، لكنها قد تستمر لأسابيع أو شهور أو حتى لسنوات. لكنك إذا تعلمت الطرق الصحيحة للتعامل مع هذه الرغبات العارمة في وقت مبكر، فستكون جاهزًا حين تطرق…

قراءة المزيد

ما هي الخطوات الاثنتي عشرة؟

برامج الخطوات الاثنتي عشرة هي برامج مساعدة وزمالة متبادلة ترسم مسارًا نحو التعافي من الإدمان. كثيرمن برامج علاج إدمان الكحول وغيرها من أنواع الإدمان مبنية على الخطوات الاثنتي عشرة. يُعرف البرنامج الذي تأسس عام 1939 في الأصل باسم مدمنو الكحول المجهولون أو AA. أما اليوم فتوجد المجموعات المعتمدة على هذا البرنامج تقريبًا في جميع مشكلات…

قراءة المزيد
prev
/
next
علاج الإدمان

علاج إدمان الحشيش (الماريجوانا) الحصري

في Paracelsus Recovery، يمكننا مساعدتك في التغلب على إدمان الحشيش من خلال برامج علاج إدمان الحشيش الحصرية والمكونة من 12 خطوة. برامجنا مصممة خصيصًا لكل فرد مع التركيز على العلاج النفسي القائم على الأدلة والترميم الكيميائي الحيوي.

One Client at a Time

Unparalleled staff to patient ratio of 15:1

علاج حصري لإدمان الحشيش

في Paracelsus Recovery، نقدم برامج إعادة تأهيل حصرية من إدمان الحشيش. برامج علاج إدمان الحشيش لدينا مصممة بنسبة 100٪ لتناسب احتياجاتك الخاصة. سنراجع تاريخك الطبي الكامل عند الوصول ونجري فحصًا طبيًا شاملاً يتضمن الاختبارات المعملية والتقييم النفسي وتقييمات التغذية ونمط الحياة. تهدف هذه التقييمات إلى تحديد العوامل التي تؤدي إلى الاعتماد على الحشيش وتحديد أي حالات صحية عقلية متزامنة قد لا يتم تشخيصها أو تتطلب مساعدة إضافية.

أثناء العلاج، تتم جميع العلاجات في مكان إقامتك الذي اخترته. نتعامل مع عميل واحد في كل مرة لضمان السرية والرعاية القصوى. نأخذ كل ذلك بعين الاعتبار لضمان قدرتنا على تقديم أفضل برنامج متاح لإعادة التأهيل من إدمان الحشيش.

نقدم إعادة التأهيل من إدمان الحشيش في زيورخ ولندن.

علامات إدمان الحشيش

يشبه إدمان الحشيش إدمان الكحول بقدر ما يمكن لبعض الناس أن يدخنوا الحشيش باعتدال ولا يواجهون مشكلة أبدًا، فإن هذا ليس هو الحال بالنسبة للجميع.

بالنسبة لبعض الناس ، يشكل استخدام الحشيش مخاطر صحية نفسية عديدة. على وجه الخصوص، تزيد حالات الصحة العقلية الأساسية من احتمالية إصابة الشخص بإدمان الحشيش. هذا إلى حد كبير لأن الحشيش يغير الآثار النفسية لبعض حالات الصحة العقلية. على سبيل المثال، إذا كنت تعاني من القلق وتدخن الحشيش فإنه بعد بضع ضربات قد تبدأ في الشعور بقلق أقل. وعندما يحدث هذا يمكن للدماغ أن يبدأ في ربط حالات القلق الأقل مع الحشيش مما يؤدي إلي الإدمان وزرع بذور التعود عليه. لن يحتاج الشخص فقط إلى التدخين أكثر ليشعر بقلق أقل، ولكن في كل مرة يحاولون فيها استخدام الحشيش لوقف هذا القلق الأساسي فسوف يعود بشكل أكثر حدة.

على غرار العديد من أنواع الإدمان الأخرى، فإن أبرز علامات إدمان المخدرات هو تدخين الحشيش على الرغم من العواقب السلبية على الحياة الأسرية والأنشطة اليومية والوظيفية، أو عدم القدرة على التوقف عن تعاطي المخدرات على الرغم من الرغبة في الإقلاع عن التدخين. تشمل العلامات الأخرى:

• الاعتماد على الحشيش للنوم أو لتكون مبدعًا أو اجتماعيًا أو مسترخيًا.
• زيادة التعود وأعراض الانسحاب (الأرق والبارانويا وزيادة الشهية).
• اختيار العلاقات والأحداث والأنشطة على أساس ما إذا كان يمكنك التدخين أم لا.
• الاستمرار في التدخين بالرغم من المشاكل التي يسببها في حياتك أو علاقاتك أو وظيفتك.
• استخدام الحشيش للتعامل مع الحزن والملل والقلق أو تحديات الصحة العقلية.

الأسئلة الأكثر شيوعًا

على الرغم من أن الحشيش لا يحمل نفس مخاطر الإدمان الجسدي الذي يجده المرء مع مواد أخرى إلا أنه يمكن أن يكون إدمانًا نفسيًا نظرًا للعوامل البيئية والبيولوجية والوراثية الصحيحة. تُظهر بعض الدراسات أن 30٪ ممن يتعاطون الحشيش قد يكون لديهم درجة من الإدمان.

تُظهر العديد من الدراسات أن استخدام الحشيش يزيد من احتمالية إصابة الفرد بحالات نفسية مثل الاكتئاب والقلق وإدمان المخدرات واضطراب عقلي. ومع ذلك، فإن الضعف الوراثي والكمية المستهلكة وقوتها والعمر عند الاستخدام الأول جميعها لها تأثير كبير على هذه العلاقة.

تتبنى برامج إعادة التأهيل من إدمان الحشيش لدينا نهجًا علاجيًا شاملاً يؤكد على شفاء الشخص بأكمله - جسديًا وعقليًا وروحيًا. يتم إنشاء كل برنامج علاجي للفرد وبشكل عام سيشمل كل برنامج الطب النفسي والترميم الكيميائي الحيوي والعلاج المكثف والمعالج المباشر والعلاجات التكميلية وخدمة ضيافة 5 نجوم.

نقدم إعادة تأهيل حصرية لعلاج إدمان الحشيش في لندن وزيورخ.

يؤدي استخدام الحشيش إلى تغييرات في الوظيفة الإدراكية والتي يمكن أن تؤثر على التعلم والذاكرة والمزاج لأيام أو أسابيع. يمكن أن يؤدي الاستخدام طويل الأمد إلى المزيد من الإعاقات الدائمة التي قد تزيد من مستويات القلق والبارانويا وتؤثر على علاقة المرء بأحبائه وحياته المهنية ونفسه.

تعرف علي الفريق المسؤول عن علاج الحشيش

المزيد