الصحة العقلية والنفسية

علاج التوتر الحصري - إعادة التأهيل المنزلي

يكمن التوتر في قلب العديد من حالات الاضطرابات العقلية والجسدية. في Paracelsus Recovery، نقدم برامج علاجية مصممة للتخلص من توتر جسمك وعقلك وروحك. لدينا عميل واحد فقط في كل مرة، وكل برنامج علاجي مصمم خصيصًا ليناسب احتياجاتك الخاصة.

One Client at a Time

Unparalleled staff to patient ratio of 15:1

كيف نُعالج التوتر

علاج منزلي لمدّة 4 أسابيع

يوم في Paracelsus Recovery

Play

علاج التوتر

في حين أن التوتر يمكن أن يضر بالصحة النفسية والجسدية للشخص إلا أنه قابل للعكس بشكل كبير. في Paracelsus Recovery، يمكننا تقديم علاج مخصص للتوتر العقلي وعواقبه الجسدية. يركز علاج التوتر لدينا على استعادة التوازن بين العقل والجسم من خلال استعادة الوظائف الكيميائية الحيوية والعديد من العلاجات الأخرى.

أثناء استعادة الوظائف الكيميائية الحيوية، سنوفر جميع العناصر الغذائية والمواد الكيميائية التي يحتاجها الجسم ليعمل على النحو الأمثل. وهذا يمكن الجسم من استعادة توازنه الداخلي وتوازن الكورتيزول الزائد. سوف نعالج حالتك المرتبطة بالتوتر باستخدام تركيبة خاصة من المكملات الغذائية والحلول الوريدية التي يمكن أن تشمل الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية ومواد أخرى وذلك عند الحاجة.

نقدم أيضًا علاجات تكميلية مثل اليوغا والتدليك والوخز بالإبر وعلم المنعكسات وغيرها الكثير. يتم تضمين العلاج النفسي المكثف والجلسات التربوية النفسية في برامج العلاج لمساعدتك على تطوير استراتيجيات التأقلم الصحية للتعامل مع التوتر.

يبدأ كل برنامج بإجراء تقييم مفصل. خلال هذه الفترة، سنعمل معًا لوضع خطة العلاج المثالية الخاصة بك.

هانز سيلي ، أخصائي الغدد الصماء الذي كان رائدًا في فهمنا المعاصر لكيفية تأثير الإجهاد على الجسم
"ليس التوتر هو ما يقتلنا ، إنه رد فعلنا عليه".

نهج العلاج 360 درجة - العلاج الأكثر شمولاً وشمولاً في جميع أنحاء العالم.

الفحوصات الطّبيّة
والخطط العلاجيّة
استشارات
الإدمان
العلاج النّفسي
الشامل
إزالة حساسية حركة العين
وإعادة المعالجة
علاج العائلة
التوعية النفسيّة
الاستشارات
الرّوحانيّة
التّسهيلات
على 12 خطوة
إعادة التوازن
الحيوي
علاجات البروبايوتيك
والتغذية النفسية
نمط الحياة
واستشارات التغذية
التغذية الراجعة الحيوية
والرنين الحيوي
اليوغا
علم المنعكسات
والعلاج بالإبر
المساج - التدليك
التدريب الشخصي

تشمل الأعراض الجسدية للتوتر:

  • انخفاض الطاقة ومشاكل النوم (الشعور بالتعب والتعب).
  • الصداع والأوجاع والآلام وتوتر العضلات.
  • اضطراب في المعدة وصعوبة في البلع وجفاف في الفم.
  • فقدان الرغبة الجنسية والقدرة.
  • ثني الفك وطحن الأسنان.
  • تغيرات في الشهية (إما الأكل بكثرة أو عدم كفاية).

تشمل الأعراض العاطفية للتوتر

  • زيادة القلق أو القلق المستمر.
  • زيادة التوتر (الشعور وكأن عقل المرء يتسابق).
  • النسيان والفوضى.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • الشعور بالتشاؤم بشكل متزايد.
  • زيادة استخدام الكحول والمخدرات والسجائر أو خيارات الأطعمة غير الصحية.
  • المماطلة أو تجنب المسؤوليات.

معرفة ماهية التوتر

التوتر هو حل قصير المدى للمشاكل قصيرة المدى. نوبات التوتر القصيرة هي تجربة طبيعية وصحية أيضًا لأنها تجعلنا نشيطين ومتحمسين وتدفعنا خلال الأحداث أو التجارب الصعبة. عندما يشعر الشخص بالتوتر يقوم الدماغ بتشغيل استجابة "القتال أو الهروب" التي تزيد من معدل ضربات القلب وتزيد من حواسهم وتساعد علي إفراز الأدرينالين. يفرز دماغنا أيضًا هرمونًا يعرف باسم الكورتيزول يساعد في استعادة الطاقة المفقودة في الاستجابة بالقتال أو الهروب. يحتوي الكورتيزول على العديد من الفوائد الأخرى قصيرة المدى مثل تنظيم مستويات السكر في الدم والتأثير الإيجابي على الهيبوكامبس (الحُصين) ، وهو جزء الدماغ الذي تُخزَّن فيه الذكريات.

عندما يعاني الشخص من توتر مزمن طويل الأمد فإن الجسم ينتج هرمون الكورتيزول أكثر بكثير مما يمكنه إطلاقه مما يضع الجسم تحت ضغط هائل ويخل بتوازنه الطبيعي.

يؤدي الكورتيزول الزائد إلى إضعاف قدرة الدماغ على العمل وتنظيم العواطف وتقليل التواصل الاجتماعي لدى الشخص. نتيجة لذلك، قد يبدأ الشخص في الشعور بالوحدة التي يمكن أن تؤدي إلى مجموعة من حالات الاضطرابات العقلية الأخرى بما في ذلك الاكتئاب والقلق واضطرابات الأكل ومشاكل تعاطي المخدرات.

يزيد التوتر المزمن أيضًا بشكل كبير من فرص إصابة الشخص بأمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة ومشاكل الجلد والشعر مثل حب الشباب أو الصدفية ومشاكل الجهاز الهضمي والعديد من الأمراض الأخرى. كل هذه العواقب المرتبطة بالتوتر ستجعل الشخص يشعر بالإرهاق وسرعة الانفعال والاستنزاف النفسي، مما يزيد من مستويات التوتر لديه ويمكن أن يؤدي ذلك إلى حلقة مفرغة ومدمرة.

يشمل برنامجنا العلاجي للتوتر ما يلي:

برامج إعادة التأهيل والعلاج المنزلي لمدة 4 أسابيع

توفر برامج العلاج المنزلي لدينا علاجًا شاملاً لإدمان المخدرات والإدمان السلوكي وحالات الاضطرابات العقلية الأخرى. سيضع فريقنا خطة علاج فردية تستهدف بشكل مباشر جميع عناصر صحتك العاطفية والجسدية والنفسية التي تؤدي إلى توتر مفرط في حياتك.

برنامج Executive Detox لمدة 7 أيام

تم تصميم برنامج Executive Detox لمدة 10 أيام لأي شخص يحتاج إلى التخلص من التوتر واستعادة صحته ولكن ليس لديه الوقت أو يحتاج إلى إكمال برنامج علاجي مدته شهر واحد. إنه مناسب بشكل خاص للأفراد الذين يشعرون بالإرهاق أو الإجهاد أو التوتر.

تقييم صحي شامل لمدة 3 أيام

سيقوم فريقنا بإجراء فحص مفصل لحالتك الصحية الحالية من خلال تقييم مكثف للغاية. يعد البرنامج لمدة 3 أيام مثاليًا لأي شخص يريد أن يفهم كيف تؤثر اختيارات نمط حياته على مستويات التوتر لديه وكيفية عكس أي ضرر.

يمكننا توفير العلاج للتوتر والظروف المرتبطة بالتوتر في زيورخ ولندن.

يشمل برنامجنا العلاجي للتوتر ما يلي:

برامج إعادة التأهيل والعلاج المنزلي لمدة 4 أسابيع

توفر برامج العلاج المنزلي لدينا علاجًا شاملاً لإدمان المخدرات والإدمان السلوكي وحالات الاضطرابات العقلية الأخرى. سيضع فريقنا خطة علاج فردية تستهدف بشكل مباشر جميع عناصر صحتك العاطفية والجسدية والنفسية التي تؤدي إلى توتر مفرط في حياتك.

برنامج Executive Detox لمدة 7 أيام

تم تصميم برنامج Executive Detox لمدة 10 أيام لأي شخص يحتاج إلى التخلص من التوتر واستعادة صحته ولكن ليس لديه الوقت أو يحتاج إلى إكمال برنامج علاجي مدته شهر واحد. إنه مناسب بشكل خاص للأفراد الذين يشعرون بالإرهاق أو الإجهاد أو التوتر.

تقييم صحي شامل لمدة 3 أيام

سيقوم فريقنا بإجراء فحص مفصل لحالتك الصحية الحالية من خلال تقييم مكثف للغاية. يعد البرنامج لمدة 3 أيام مثاليًا لأي شخص يريد أن يفهم كيف تؤثر اختيارات نمط حياته على مستويات التوتر لديه وكيفية عكس أي ضرر. يمكننا توفير العلاج للتوتر والظروف المرتبطة بالتوتر في زيورخ ولندن.

الأسئلة الأكثر شيوعًا

يحدث التوتر المزمن عندما يتعرض الشخص للكثير من الضغوط الجسدية والنفسية ولكن يمكنه إدراك أنه بمجرد السيطرة على كل شيء سيشعر بالتحسن. يحدث الإرهاق عندما لا يخف التوتر المزمن أبدًا مما يجعل الشخص يشعر بالإرهاق والكسل والتعب والخلو من الحافز أو الأمل.

يمكن أن يؤدي الإجهاد طويل الأمد إلى مجموعة من المشكلات الصحية الجسدية والنفسية التي تشمل الاكتئاب والقلق واضطرابات الأكل واضطرابات الشخصية وأمراض القلب والأوعية الدموية واضطراب نظم القلب وارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

يمكن أن يتراوح علاج التوتر من تعديل نمط الحياة إلى العلاج النفسي أو الأدوية. في Paracelsus Recovery، نعتقد أن علاج التوتر الذي يركز على تعديلات نمط الحياة والتغذية الكافية والعلاج السلوكي المعرفي القائم على اليقظة والراحة الكافية هي الطريقة الأكثر فاعلية لاستعادة التوازن الداخلي والصحة النفسية.

التوتر العقلي هو نوع من الضغط النفسي الذي ينشأ بسبب إدراك الشخص الداخلي للأحداث. على سبيل المثال، إذا كان الشخص مرهقًا فمن المرجح أن يجد الأنشطة اليومية العادية موتره. يؤدي الضغط النفسي إلى الشعور بالضيق النفسي المصحوب باستجابات فسيولوجية مثل مشاكل الجهاز الهضمي أو زيادة معدل ضربات القلب. يمكن أن تؤثر العديد من العوامل مثل الصدمة والشخصية والضعف الجيني ونمط الحياة والوظيفة والنظام الغذائي على احتمالية إصابة الشخص بالضغط النفسي.

في Paracelsus Recovery، ندرك تمامًا أن العديد من عملائنا لا يمكن أن يبتعدوا عن التزاماتهم الاجتماعية أو المهنية لفترة طويلة من الزمن. هدفنا هو إنشاء برنامج علاج يناسبك وليس العكس. يمكننا تلبية أي احتياجات فردية في جدول العلاج الخاص بك ، ومع ذلك، فإننا نوصي دائمًا بإعطاء الأولوية لشفائك وعافيتك.

تعرف علي الفريق المسؤول عن علاج التوتر

تعرف علي الفريق