Latest

الإهمال الذي يعانيه أطفال الأسر الثرية

يعرب المجتمع عن قلقه الشديد من نحو الأطفال الفقراء والمحرومين والاحتمالات المتزايدة لافتقارهم إلى الرعاية الصحية والتعليم، أو احتمالية تعاطيهم المخدرات أو انتهاجهم الجريمة فيما يتقدمون في العمر. أما أطفال الآباء الأثرياء الذين لديهم مجموعة مشاكلهم الخاصة فلا يولونهم الاهتمام الكافي. غالبًا ما لا يلاحظ أحد الإهمال العاطفي الذي يعانيه هؤلاء الأطفال، وهكذا لا نجد…

قراءة المزيد

فوائد اليوغا في علاج الإدمان

بشكل عام، تعتبر اليوغا تدريبًا يفيد الجسد والعقل والروح من خلال تكامل تكنيكات التنفس، وتمارين تقوية العضلات، واتخاذ وضعيات بدنية معينة، والتأمل. هناك أنواع كثيرة من اليوغا، وكلها مفيدة. على الرغم من أن اليوغا هي ممارسة معروفة منذ قرون، إلا أنها طريقة علاجية جديدة نسبيًا في مجال إدمان المخدرات والكحول. يتزايد قبول اليوغا كشكل من…

قراءة المزيد

التعامل مع الرغبات المُلِّحة

الرغبات المُلِّحة أمر طبيعي ويجب أن يتوقع المدمنون المتعافون الشعور ببعض الانزعاج بسببها من وقت لآخر. لمعظم الناس، تُعَدّ الرغبات المُلِّحة هي أسوأ ما يختبرون في بداية مسيرة علاج الإدمان، لكنها قد تستمر لأسابيع أو شهور أو حتى لسنوات. لكنك إذا تعلمت الطرق الصحيحة للتعامل مع هذه الرغبات العارمة في وقت مبكر، فستكون جاهزًا حين تطرق…

قراءة المزيد

ما هي الخطوات الاثنتي عشرة؟

برامج الخطوات الاثنتي عشرة هي برامج مساعدة وزمالة متبادلة ترسم مسارًا نحو التعافي من الإدمان. كثيرمن برامج علاج إدمان الكحول وغيرها من أنواع الإدمان مبنية على الخطوات الاثنتي عشرة. يُعرف البرنامج الذي تأسس عام 1939 في الأصل باسم مدمنو الكحول المجهولون أو AA. أما اليوم فتوجد المجموعات المعتمدة على هذا البرنامج تقريبًا في جميع مشكلات…

قراءة المزيد
prev
/
next
الصحة العقلية والرفاهة

مركز الإقامة المميز لعلاج التوتر وإعادة التأهيل

يقع التوتر في قلب الكثير من حالات الاضطرابات العقلية والجسدية. في Paracelsus Recovery، نوفر برامج علاجية مصممة لتخليص جسمك وعقلك ونفسك من التوتر. لا نعالج إلا عميلًا واحدًا فقط في كل مرة نفتح أبوابنا كما أن كل برنامج علاجي يصمم خصيصًا ليناسب احتياجاتك الخاصة.

One Client at a Time

Unparalleled staff to patient ratio of 15:1

كيف نُعالج التوتر

برنامج علاجي يُنفَّذ لمدة 4 أسابيع في أثناء إقامتك في المركز

برنامج علاجي يُنفَّذ لمدة ٧ أيام بهدف التخلص من السموم

يوم في Paracelsus Recovery

Play

علاج التوتر

مع تسليمنا بأن التوتر يحمل إمكانية الإضرار بالصحة النفسية والجسدية للمصابين به إلا أنه من السهل جدًا إصلاح آثاره. في Paracelsus Recovery، نقدم علاجًا مصممًا تصميمًا فرديًا لمواجهة التوتر العقلي وعواقبه الجسدية. يركز علاج التوتر لدينا على استعادة التوازن بين العقل والجسم عن طريق إصلاح العمليات الكيميائية الحيوية والكثير من أساليب العلاج الأخرى.

فيما نعمل على إصلاح الكيمياء الحيوية، سنوفر جميع العناصر الغذائية والمواد الكيميائية التي تلزم الجسم ليعمل على النحو الأمثل، مما يمكِّن الجسم من استعادة توازنه الداخلي وتخليصه من الكورتيزول الزائد. نعالج حالتك المرتبطة بالتوتر باستخدام تركيبة خاصة من المكملات الغذائية والمحاليل الوريدية التي تشمل الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية ومواد أخرى إذا دعت الحاجة.

نقدم أيضًا علاجًا تكميليًا مثل اليوغا والتدليك والوخز بالإبر وعلم المنعكسات وغيرها الكثير. يشمل برنامج العلاج لدينا العلاج النفسي المكثف وجلسات التثقيف النفسي لمساعدتك على وضع آليات تعايش صحية للتعامل مع التوتر.

يبدأ كل برنامج بإجراء تقييم مفصل، وخلال هذه الفترة، سنعمل معًا لوضع خطة العلاج المثالية لك.

استراتيجية علاج 360° - الاستراتيجية الأكثر شمولاً وتكاملًا في جميع أنحاء العالم

الفحوصات الطبية
والعلاج
استشارات
الإدمان
العلاج النفسي
الشامل
إزالة حساسية حركة العين
وإعادة المعالجة
العلاج
العائلي
التوعية النفسية
الارتجاع العصبي
علاج عبر تنفس هواء
ناقص التأكسج ثم مفرط التأكسج
إعادة التوازن لعمليات
الكيمياء الحيويّة
علاج باستخدام البروبايوتيك
وعلم النفس التغذوي
إرشادات بخصوص
نمط الحياة والتغذية
الارتجاع البيولوجي
والرنين الحيوي
اليوغا
علم المنعكسات
والوخز بالإبر
جلسات المساج - التدليك
الإرشاد العملي الشخصي

تشمل الأعراض الجسدية للتوتر:

  • إحساس بانعدام الطاقة وصعوبات النوم (شعور بالتعب).
  • صداع وأوجاع وآلام وتوتر العضلات.
  • اضطرابات المعدة وصعوبة في البلع وجفاف في الفم.
  • فقدان الرغبة والقدرة الجنسية.
  • تشنج عضلات الفك وطحن الأسنان.
  • تغيرات في الشهية (إما الشراهة أو عدم تناول ما يكفي من طعام).

تشمل الأعراض الوجدانية للتوتر

  • زيادة القلق أو الضيق المستمر.
  • سهولة الانفعال (الشعور وكأن عقل المرء لا يتوقف).
  • النسيان والفوضى.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • شعور متزايد بالتشاؤم.
  • إفراط في شرب الكحول أو المواد المخدرة أو السجائر أو خيارات الأطعمة غير الصحية.
  • المماطلة أو تجنب المسؤوليات.

فهم التوتر

التوتر حل قصير المدى لمشاكل قصيرة المدى. وتعد نوبات التوتر القصيرة تجربة طبيعية بل وصحية أيضًا لأنها تزيد من نشاطنا وحماسنا وتدفعنا لتخطي الأحداث أو التجارب الصعبة. عندما يشعر الشخص بالتوتر يُفعِّل المخ استجابة "القتال أو الهروب" التي تزيد من معدل ضربات القلب وتزيد من حساسية المستقبلات به وتساعد علي إفراز الأدرينالين. يفرز المخ أيضًا هرمونًا يعرف باسم الكورتيزول يساعد في استعادة الطاقة المفقودة في استجابة القتال أو الهروب. يحتوي الكورتيزول على الكثير من الفوائد الأخرى قصيرة المدى مثل تنظيم مستويات السكر في الدم والتأثير الإيجابي على الهيبوكامبس (الحُصين)، جزء الدماغ الذي تُخزَّن فيه الذكريات.

أما حين يصاب الشخص باضطراب التوتر المزمن طويل الأمد، فإن الجسم يُصنِّع هرمون الكورتيزول بكميات أكبر بكثير مما يمكنه إطلاقه مما يضع الجسم تحت ضغط هائل ويخل بتوازنه الطبيعي.

يؤدي الكورتيزول الزائد إلى إضعاف قدرة الدماغ على العمل وتنظيم العواطف، كما إلى تقليل التواصل الاجتماعي لدى الشخص. قد يبدأ الشخص نتيجة لذلك في الشعور بالوحدة التي يمكن أن تؤدي إلى مجموعة من حالات الاضطرابات العقلية الأخرى بما في ذلك الاكتئاب والقلق واضطرابات الأكل ومشاكل تعاطي المواد المخدرة.

يزيد التوتر المزمن أيضًا بشكل كبير من فرص إصابة الشخص بأمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة ومشاكل الجلد والشعر مثل حب الشباب أو الصدفية ومشاكل الجهاز الهضمي والعديد من الأمراض الأخرى. كل هذه النتائج المترتبة على التوتر ستزيد من شعور الشخص بالإنهاك وسرعة الانفعال والاستنزاف النفسي، وبالتالي من مستويات التوتر لديه وقد يؤدي ذلك إلى حلقة مفرغة ومدمرة.

يشمل برنامجنا العلاجي للمشكلات الناشئة عن التوتر ما يلي:

برامج العلاج وإعادة التأهيل من خلال الإقامة بالمركز لمدة 4 أسابيع

توفر برامج العلاج في أثناء الإقامة علاجًا شاملاً لإدمان المواد المخدرة وأنواع الإدمان السلوكي وحالات الاضطرابات العقلية الأخرى. يضع فريقنا خطة علاج فردية تستهدف بشكل مباشر جميع جوانب صحتك الوجدانية والجسدية والنفسية التي تؤدي إلى توتر مفرط في حياتك.

برنامج علاجي  يُنفَّذ لمدة ٧ أيام بهدف التخلص من السموم

برنامج إزالة السموم Executive Detox الذي يستغرق ٧ أيام مصمم لأي شخص يحتاج إلى التخلص من التوتر واستعادة الصحة ولكنه يفتقر إلى الوقت اللازم لإكمال برنامج علاجي يستغرق شهرًا. هذا البرنامج مناسب بشكل خاص لأولئك الذين يشعرون بالإرهاق أو الإجهاد أو الإنهاك.

تقييم صحي شامل لمدة 3 أيام

سيقوم فريقنا بإجراء فحص مفصل لحالتك الصحية الحالية من خلال تقييم مكثف. يعد البرنامج الذي يستمر ٣ أيام مثاليًا لأي شخص يرغب في فهم كيفية تأثر مستويات التوتر لديه باختياراته الحياتية وكيفية إبطال الضرر الناجم. علاج التوتر والحالات التي تنشأ عنه متاح في كل من زيورخ ولندن.

يشمل برنامجنا العلاجي للتوتر ما يلي:

برامج إعادة التأهيل والعلاج المنزلي لمدة 4 أسابيع

توفر برامج العلاج المنزلي لدينا علاجًا شاملاً لإدمان المخدرات والإدمان السلوكي وحالات الاضطرابات العقلية الأخرى. سيضع فريقنا خطة علاج فردية تستهدف بشكل مباشر جميع عناصر صحتك العاطفية والجسدية والنفسية التي تؤدي إلى توتر مفرط في حياتك.

برنامج Executive Detox لمدة 7 أيام

تم تصميم برنامج Executive Detox لمدة 10 أيام لأي شخص يحتاج إلى التخلص من التوتر واستعادة صحته ولكن ليس لديه الوقت أو يحتاج إلى إكمال برنامج علاجي مدته شهر واحد. إنه مناسب بشكل خاص للأفراد الذين يشعرون بالإرهاق أو الإجهاد أو التوتر.

تقييم صحي شامل لمدة 3 أيام

سيقوم فريقنا بإجراء فحص مفصل لحالتك الصحية الحالية من خلال تقييم مكثف للغاية. يعد البرنامج لمدة 3 أيام مثاليًا لأي شخص يريد أن يفهم كيف تؤثر اختيارات نمط حياته على مستويات التوتر لديه وكيفية عكس أي ضرر. يمكننا توفير العلاج للتوتر والظروف المرتبطة بالتوتر في زيورخ ولندن.

الأسئلة الأكثر شيوعًا

ينشأ التوتر المزمن عندما يتعرض الشخص للكثير من الضغوط الجسدية والنفسية ولكنه يدرك أنه بمجرد إحكام السيطرة على كل الأمور، سيشعر بالتحسن. أما الإنهاك فينشأ عندما لا ينقشع التوتر المزمن أبدًا مما يترك الشخص شاعرًا بالإنهاك والخدر والإرهاق وفقدان الحافز أو الرجاء.

يمكن أن يؤدي التوتر لفترات طويلة إلى مجموعة كبيرة من المشكلات الصحية والنفسية وتشمل الاكتئاب، والقلق، واضطرابات الأكل، واضطرابات الشخصية، ومشكلات القلب والأوعية الدموية، واضطراب خفقان القلب، وارتفاع ضغط الدم، والنوبات القلبية، والسكتات الدماغية.

تتراوح أساليب علاج التوتر من تعديل نمط الحياة إلى العلاج النفسي أو الأدوية. في Paracelsus Recovery، نؤمن أن علاج التوتر المرتكز على تعديل نمط الحياة والتغذية الكافية والعلاج السلوكي المعرفي المؤسس على الوعي بالذات والراحة الكافية هو أكثر الأساليب فاعلية لاستعادة التوازن الداخلي والرفاهة.

.التوتر العقلي هو أحد أنواع التوتر النفسي الناشئ عن تصورات الشخص الداخلية عن الأحداث. إذا كان الشخص منهكًا، مثلًا، يصبح أكثر عرضة لرؤية أن أنشطة اليوم العادية مثيرة للتوتر. قد يؤدي التوتر العقلي إلى الإحساس بالضيق النفسي المصحوب باستجابات جسدية مثل مشكلات الجهاز الهضمي، أو سرعة خفقان القلب. الكثير من العوامل تؤثر على احتمالية الإصابة بالتوتر العقلي ومنها الصدمات، وسمات الشخصية، والاستعداد الوراثي، ونمط الحياة، والحياة الوظيفية، والنظام الغذائي.

في Paracelsus Recovery، نعلم جيدًا أن المثير من عملاءنا لا يستطيعون ترك مسؤولياتهم الاجتماعية والوظيفية لفترات طويلة. هدفنا هو أن نضع برنامجًا علاجيًا ليلائم حياتك، لا ليربكها. بإمكاننا تضمين كل احتياجاتك الفردية في جدول علاجك لكننا نوصي دائمًا بإعطاء الأولوية لرحلتك نحو التعافي والرفاهة.

تعرف على الفريق المسؤول عن علاج القلق

تعرف على الفريق المسؤول