الصحة العقلية والرفاهية

المركز الحصري لعلاج الفوبيا 

في Paracelsus Recovery، تتركز برامجنا لعلاج الفوبيا على العلاج النفسي المكثف والترميم الكيميائي الحيوي. يمكننا مساعدتك في التغلب على خوفك واستعادة صحتك على المستوى البدني والعاطفي والاجتماعي.

إنضم إلى عائلتنا الآن، وأحصل على الرعاية التي تستحق!

نحن لسنا مُجرّد عيادة، بل عائلة تضع صحّة عُملائها في المقام الأوّل

كيف نقوم بعلاج الفوبيا

علاج الفوبيا

في Paracelsus Recovery، تركز خطط علاج الفوبيا لدينا على مساعدتك على تطوير مهارات التأقلم اللازمة للتغلب على الخوف الذي تعاني منه. غالبًا ما يتضمن العلاج EMDR (إزالة حساسية حركة العين وإعادة المعالجة)، وهي طريقة أثبتت فعاليتها في علاج القلق والصدمات. نستخدم أيضًا علاج التعرض وهو أسلوب علاج سلوكي يتضمن التعرض التدريجي لمصدر خوفك مع توفير استراتيجيات للتغلب على الأعراض التي يثيرها هذا التعرض.

تلعب الصحة البدنية دورًا مهمًا وغالبًا ما يتم التركيز عليه في تطور الفوبيا. يسبب القلق الشديد الكثير من التوتر في الجسم مما قد يؤدي إلى مشاكل صحية أخرى مثل إجهاد الغدة الكظرية أو ارتفاع ضغط الدم. في Paracelsus Recovery، نستخدم الطب الوظيفي والترميم الكيميائي الحيوي لاستعادة صحتك الجسدية إلى حالتها المثلى. للقيام بذلك نقوم بتطوير تركيبة فردية من المغذيات الدقيقة والأحماض الأمينية التي يمكن أن تساعد بشكل كبير في الحد من أعراض كل من القلق والخوف عندما تُقترن بالراحة الكافية والتغذية ونمط الحياة.

يمكن لطبيبنا النفسي أيضًا أن يصف دواءً لعلاج الفوبيا، ومع ذلك فإننا لن نفعل ذلك إلا إذا ثبت أن علاجنا الشامل غير فعال. سنوفر لك أيضًا معالجًا مقيمًا سيبقى في جزء قائم بذاته من مسكنك وسيكون متاحًا للدعم العاطفي على مدار الساعة.

تشمل أعراض الفوبيا ما يلي:

تشكيل حياة المرء بطريقة تجعله يتجنب التعرض لمصدر الفوبيا.

التهديد المتخيل أكبر بكثير من أي تهديد حقيقي تمثله الفوبيا.

المعاناة من ضائقة شديدة عند مواجهة مصدر الفوبيا.

زيادة حجم الفوبيا، على سبيل المثال ما كان في السابق خوفًا من الأماكن العامة مثل ساحات الاستاد فقد أصبح عدم القدرة على ركوب سيارات الأجرة أو المصاعد.

المعاناة من أعراض القلق عند التعرض لمصدر الفوبيا، مثل التعرق أو التنفس غير الطبيعي أو زيادة معدل ضربات القلب أو الدوخة أو الغثيان.

الفوبيا ليس لها سبب واحد ولكنها ناتجة عن العديد من العوامل المترابطة. يمكن أن تشمل هذه العوامل الضعف الوراثي والسلوك المكتسب من أحد الوالدين أو مقدم الرعاية والتجارب المؤلمة. على سبيل المثال، إذا فقد الطفل أحد والديه في سن مبكرة فقد لا يكون قادرًا على التعامل مع الحزن، ونتيجة لذلك يمكن أن يتطور الخوف كآلية مواجهة غير واعية لهذا الحدث الصادم. يمكن للطفل أن يتجنب الخوف ولكن لن يستطيع تجنب حزنه.

أنواع الفوبيا

فوبيا محددة

الفوبيا المحددة هي الخوف الشديد من شيء أو موقف معين. يمكن لأي شخص أن يصاب بخوف معين لأي شيء تقريبًا وغالبًا ما يحدث جنبًا إلى جنب مع اضطرابات القلق الأخرى. تشمل الأمثلة الشائعة على أنواع معينة مثل فوبيا الطائرات والعواصف الرعدية والمرتفعات والدم والكلاب والحشرات والقيء والمهرجين.

فوبيا معقدة

الفوبيا المعقدة أكثر إزعاجًا من الفوبيا المحددة، وعادة ما يتطور خلال مرحلة البلوغ. غالبًا ما يكون سببها قلق عميق الجذور بشأن موقف أو تجربة معينة. هناك نوعان رئيسيان:

الفوبيا الاجتماعية أو القلق الاجتماعي: هذا خوف شديد من خطر جسدي أو نفسي (مثل الإذلال العلني أو الحكم عليه) في موقف اجتماعي. قد تكون فكرة التجمعات الاجتماعية الكبيرة مرعبة لشخص يعاني من القلق الاجتماعي.

فوبيا الأماكن المكشوفة: هذا هو الخوف من المواقف التي يصعب الهروب منها — على سبيل المثال، المصاعد أو الأماكن المفتوحة أو الأماكن الصغيرة أو وسائل النقل العام أو المناطق المزدحمة.

معرفة ماهية الفوبيا

تحدث الفوبيا عندما يكون لدى الشخص خوف شديد وساحق من موقف أو شيء أو شعور أو مكان أو حيوان. الفوبيا هي نوع من اضطرابات القلق التي يمكن أن تؤثر سلبًا على حياة الشخص وعلاقاته وحياته المهنية وصحته. يمكن أن تتصاعد الفوبيا أيضًا بمرور الوقت مما يعني أن حياة الشخص يمكن أن تصبح مقيدة بشكل متزايد مع نمو خوفه بشكل أكبر.

من الضروري معالجة الفوبيا في أسرع وقت ممكن لأنه يمكن أن تصبح أكثر حدة إذا لم يتم التعامل معها بسرعة. على سبيل المثال، إذا كان الشخص يعاني من فوبيا الأماكن العامة مع 50 شخصًا أو أكثر فيمكن أن تتحول إلي فوبيا لمناطق بها 30 شخصًا و 20 شخصًا و 10 أشخاص وما إلى ذلك بشكل سريع. ومع ذلك فإن الفوبيا قابلة للشفاء بدرجة كبيرة مع العلاج والدعم الكافي.

الأسئلة الأكثر شيوعًا

تتسم الفوبيا بخوف منهك من مكان أو موقف أو شعور أو حيوان أو شيء ما. تتطور الفوبيا عندما يدرك الشخص أن الموقف أو الشيء خطير بشكل غير واقعي. هناك نوعان من الفوبيا، محددة ومعقدة. إذا ظلت الفوبيا دون علاج فقد تصبح شديدة جدًا، ونتيجة لذلك قد ينظم الشخص حياته حول تجنب الشيء الذي يسبب له مثل هذا القلق الشديد.

الفوبيا هي نوع من اضطرابات القلق حيث لا يعاني الشخص الذي يعاني من الفوبيا عادة من أي أعراض للقلق حتى يتعرض إلي مصدر الخوف. في الحالات القصوى، مجرد التفكير في مصدر الفوبيا يمكن أن يجعل الشخص يشعر بقلق شديد.

الفوبيا الاجتماعية عبارة عن فوبيا معقدة يستغرق علاجها وقتًا أطول. يتركز العلاج الأكثر فعالية لمرض الفوبيا الاجتماعية على العلاج السلوكي المعرفي و EMDR والعلاجات الأكثر تقليدية المرتبطة بالفوبيا مثل العلاج بالتعرض.

إذا كنت تعاني من الفوبيا فإنه عند وصولك إلى Paracelsus Recovery، سوف نجري تقييمًا شاملاً لتحديد أي حالات صحية عقلية متزامنة ونوع الفوبيا الموجودة. بناءً على نتائج هذه الاختبارات سنصمم برنامج علاج يناسب احتياجاتك الخاصة. سيعتمد برنامج علاج الفوبيا هذا على مزيج من العلاج النفسي المكثف والترميم الكيميائي الحيوي والعلاجات التكميلية.

يمكن علاج حالات الفوبيا المحددة بنجاح من خلال العلاج بالتعرض والذي يتضمن التعرض التدريجي للحيوان أو الشيء أو الموقف أو المكان الذي يسبب القلق. يتكون العلاج الفعال لمرض الفوبيا المعقدة من مزيج من العلاج بالتعرض والعلاج السلوكي المعرفي (CBT) وإزالة حساسية حركة العين وإعادة المعالجة (EMDR).