في بارسيلسوس ريكوفري، نقدم برامج علاجية مصممة خصيصا لكل عميل بعينه. نتعامل مع عميل واحد فقط حتى يشفى ثم ننتقل لغيره، ويسهر على راحة كل عميل 15 فردا من طاقم موظفينا على الأقل.

One Client at a Time

Unparalleled staff to patient ratio of 15:1

برامج علاجية شاملة وحديثة في بيئة خاصة

يوفر بارسيلسوس ريكوفري ملاذًا آمنًا للأفراد المميزين والأثرياء الذين يعانون من مشاكل الاضطرابات النفسية. حيث نقوم بإنشاء برامج علاج فردية مصممة لتلبية مجموعة خاصة من احتياجات عملائنا. نهجنا في العلاج شامل ومتكامل ومتعدد التخصصات. وندرك أن حالات الاضطرابات النفسية تنشأ من تفاعل معقد بين العوامل الجسدية والنفسية والاجتماعية والعاطفية. لذلك سيقوم فريقنا بتحديد ومعالجة كافة الأسباب الجذرية التي تقف خلف معاناة عملائنا بدلا من التعامل مع الأعراض فحسب. ونحن بهذه الطريقة نضمن لعملائنا استعادة عافيتهم البدنية والنفسية فضلا عن السكينة والطمأنينة.

خطط العلاج الخاصة بنا مبنية على قيمنا المتمثلة في التفهم والدقة والتجرد من المؤثرات العاطفية والشخصية. نقدم إقامة فاخرة لكل عميل أثناء البرنامج العلاجي المخصص له لأننا نعتقد أنه من المهم جدًا الشروع في رحلة التعافي الصعبة في بيئة مثالية. كما يمكننا مساعدة العميل في ترتيب جدول أعماله أثناء إقامته معنا في أحد المنازل المطلة على بحيرة زيورخ أو في أحد الفنادق الرائدة في لندن.

دعنا نهتم بك ونسهر على رعايتك

نتعامل مع عميل واحد فقط حتى يشفى ثم ننتقل لغيره مع الالتزام بأقصى درجات الخصوصية والسرية.
Paracelsus logo

ندرك أن الوصول إلى الإدمان يتم غالبًا عن طريق استخدامه كآلية للتكيف. يصبح الإدمان على المادة المخدرة أو السلوك المرغوب وسيلة للتعامل مع المشاعر الصعبة مثل الألم والخوف والتوتر. ومع ذلك، فبمرور الوقت يؤدي الإدمان إلى تدهور الصحة وتفاقم المعاناة. نحن في بارسيلسوس ريكوفري، نستخدم التفهم والدقة والتجرد من المؤثرات العاطفية والشخصية لمساعدة عملائنا في التغلب على إدمانهم. وعلى عكس معظم مراكز العلاج، فإننا لا نلتزم بنموذج العلاج التقليدي المكون من 12 خطوة. فبالرغم من أن هذا النموذج قد ينجح مع الكثيرين، إلا أنه لا يبدو فعالا مع الأثرياء والشخصيات البارزة. ولهؤلاء نقوم في بارسيلسوس ريكوفري بتصميم برامج العلاج لمساعدة العملاء على معالجة الأسباب الجذرية التي تقف خلف آلامهم واستبدال آليات التكيف الضارة بآليات تكيف صحية.

قراءة المزيد
Paracelsus logo

تحدث اضطرابات الأكل عندما تصبح علاقة الشخص بالطعام وسيلة للتكيف مع التجارب والمشاعر والأفكار الصعبة. تُعد اضطرابات الأكل من الحالات الخفية التي يصعب إدراك خطرها رغم أنها تؤدي إلى الألم والارتباك والخوف. في بارسيلسوس ريكوفري، نقوم بإنشاء برنامج علاج فردي مصمم خصيصا لكل عميل بعينه. سيساعد فريق المتخصصين لدينا العملاء على استعادة صحتهم وإعادة تنظيم العلاقة بين العقل والجسد. عادة ما يكون اضطراب الأكل ناجما عن عدة عوامل وراثية وبيولوجية ونفسية وجسدية مترابطة. لذلك قمنا بتصميم أسلوب العلاج وفق منهجية 360 درجة لمعالجة كل من هذه العوامل الأساسية.

قراءة المزيد
Paracelsus logo

يمكن لمشاكل الاضطرابات النفسية أن تجعل حياتنا مليئة بمشاعر الارتباك والاضطراب وعدم الاتزان. ومن المرهق إضاعة الوقت يوميا في محاربة الأفكار المتضاربة أو الهواجس غير المنطقية أو الوساوس السلبية أو الهلوسة أو الأعراض الأخرى. يمكن أن تضر هذه التجارب بصحتنا الجسدية والنفسية والاجتماعية والعاطفية. وغالبًا ما يؤدي هذا إلى إدمان المخدرات كوسيلة للتكيف مع آلام الاضطرابات النفسية.

في بارسيلسوس ريكوفري، نصمم برامجنا لعلاج الشخص وليس لعلاج الأعراض. لذلك تكون إجراءاتنا مصممة لمعالجة المشاكل المتزامنة والمترافقة تحت إشراف أمهر الخبراء الذين سيبذلون كل ما في وسعهم لمساعدة العملاء على التعامل مع آلامهم واستعادة السكينة والطمأنينة.

قراءة المزيد
الإدمان
اضطرابات الأكل
حالات الاضطرابات النفسية
Paracelsus logo

الإدمان

ندرك أن الوصول إلى الإدمان يتم غالبًا عن طريق استخدامه كآلية للتكيف. يصبح الإدمان على المادة المخدرة أو السلوك المرغوب وسيلة للتعامل مع المشاعر الصعبة مثل الألم والخوف والتوتر. ومع ذلك، فبمرور الوقت يؤدي الإدمان إلى تدهور الصحة وتفاقم المعاناة. نحن في بارسيلسوس ريكوفري، نستخدم التفهم والدقة والتجرد من المؤثرات العاطفية والشخصية لمساعدة عملائنا في التغلب على إدمانهم. وعلى عكس معظم مراكز العلاج، فإننا لا نلتزم بنموذج العلاج التقليدي المكون من 12 خطوة. فبالرغم من أن هذا النموذج قد ينجح مع الكثيرين، إلا أنه لا يبدو فعالا مع الأثرياء والشخصيات البارزة. ولهؤلاء نقوم في بارسيلسوس ريكوفري بتصميم برامج العلاج لمساعدة العملاء على معالجة الأسباب الجذرية التي تقف خلف آلامهم واستبدال آليات التكيف الضارة بآليات تكيف صحية.

قراءة المزيد

اضطرابات الأكل

تحدث اضطرابات الأكل عندما تصبح علاقة الشخص بالطعام وسيلة للتكيف مع التجارب والمشاعر والأفكار الصعبة. تُعد اضطرابات الأكل من الحالات الخفية التي يصعب إدراك خطرها رغم أنها تؤدي إلى الألم والارتباك والخوف. في بارسيلسوس ريكوفري، نقوم بإنشاء برنامج علاج فردي مصمم خصيصا لكل عميل بعينه. سيساعد فريق المتخصصين لدينا العملاء على استعادة صحتهم وإعادة تنظيم العلاقة بين العقل والجسد. عادة ما يكون اضطراب الأكل ناجما عن عدة عوامل وراثية وبيولوجية ونفسية وجسدية مترابطة. لذلك قمنا بتصميم أسلوب العلاج وفق منهجية 360 درجة لمعالجة كل من هذه العوامل الأساسية.

قراءة المزيد

حالات الاضطرابات النفسية

يمكن لمشاكل الاضطرابات النفسية أن تجعل حياتنا مليئة بمشاعر الارتباك والاضطراب وعدم الاتزان. ومن المرهق إضاعة الوقت يوميا في محاربة الأفكار المتضاربة أو الهواجس غير المنطقية أو الوساوس السلبية أو الهلوسة أو الأعراض الأخرى. يمكن أن تضر هذه التجارب بصحتنا الجسدية والنفسية والاجتماعية والعاطفية. وغالبًا ما يؤدي هذا إلى إدمان المخدرات كوسيلة للتكيف مع آلام الاضطرابات النفسية.

في بارسيلسوس ريكوفري، نصمم برامجنا لعلاج الشخص وليس لعلاج الأعراض. لذلك تكون إجراءاتنا مصممة لمعالجة المشاكل المتزامنة والمترافقة تحت إشراف أمهر الخبراء الذين سيبذلون كل ما في وسعهم لمساعدة العملاء على التعامل مع آلامهم واستعادة السكينة والطمأنينة.

قراءة المزيد

الأسئلة الشائعة

نحن نتفهم أن خصوصية عملائنا لها أهمية قصوى. لذلك نقوم باستخدام اسم مستعار وتاريخ ميلاد وهمي لكل عميل بغرض التواصل معه داخليا وخارجيا دون الكشف عن هويته الحقيقة إلا إذا رغب هو بذلك. ويتم معالجة جميع المسائل الإدارية من خلال مندوب عن العميل للحفاظ على أقصى درجات الخصوصية والسرية.

تشمل برامجنا العلاجية البرامج الداخلية، وبرامج داخلية أخرى للتخلص من إدمان المخدرات والكحول خلال 10 أيام، فضلا عن برنامج تقييم صحي خاص لمدة 3 أيام. يمكنك معرفة المزيد عن برامج العلاج لدينا على هذا الرابط.

يستمر برنامج العلاج الداخلي لمدة لا تقل عن أربعة أسابيع، لكن المدة المثالية قد تصل إلى 8-12 أسبوعًا حيث يتم تحديد المدة المثالية وفقا لحالة كل عميل بعينه. نوصي عادةً ببرنامج إضافي يرتكز على رعاية المريض خلال فترة ما بعد العلاج، وتعتمد مدة هذا البرنامج أيضًا على كل حالة كل عميل بعينه.

يمكنك معرفة المزيد من المعلومات عن إجراءات الموافقة على استقبال العملاء في مرافقنا العلاجية عند الاتصال بنا.

تعتمد برامج علاج الإدمان لدينا على سياسة الحد من الأضرار ما أمكن. وهذا يعني أننا نهدف إلى تزويد عملائنا بالأدوات اللازمة التي تساعدهم على استعادة السيطرة على استهلاكهم للمواد المخدرة لتقليلها بشكل تدريجي وصولا إلى الإقلاع عنها بشكل نهائي. ويبقى القرار بيد العميل نفسه ما إذا كان يريد التخفيف من المواد المخدرة أو الإقلاع عنها تماما.